英国将不惜使用武力, 确保霍尔木兹海峡通畅(2012-01-07)

英国将不惜使用武力, 确保霍尔木兹海峡通畅(2012-01-07)

英国防长访美时指出,任何封锁霍尔木兹海峡的举动,都将是非法的,英国向伊朗发出非常明确的信息,霍尔木兹海峡应该保持开放。
  (伦敦)英国警告伊朗,不要错误计算西方国家确保霍尔木兹海峡航运不受干扰的决心;英国表示,若有必要将不惜使用武力,捍卫中东这道主要航道。

  伊朗上星期恫言,如果西方对其石油出口实施制裁,将封锁霍尔木兹海峡。

  英国国防部长哈蒙德在华盛顿告诉英国天空新闻(Sky News):“波斯湾除了有美国第五舰队以外,英国在那里,也有海军设施,我们有反水雷,我们有护卫舰。我们是波斯湾联合海军特遣部队一个不可分割的组成部分,特遣部队的任务之一,是确保那些航道保持开放。”

  这是哈蒙德上任以来,首次访问美国,他与美国国防部长帕内塔举行了会谈。他指出,伊朗之前,也曾经提出类似威胁,但“伊朗不要错误计算国际社会确保霍尔木兹海峡开放的重要性”。

  美国此前已经警告伊朗,绝不会容忍它封锁霍尔木兹海峡。西方与伊朗的紧张关系,引起石油供应可能受干扰的担忧,导致油价上涨。

  哈蒙德说:“任何封锁霍尔木兹海峡的举动,都将是非法的,我们要向伊朗发出非常明确的信息,就是我们决意霍尔木兹海峡应该保持开放。”

  英国皇家海军是美国主导的印度洋多国联合舰队总部(Combined Maritime Forces)的一员,这个由25国组成的舰队的任务,包括确保波斯湾的安全,以及在那里展开反海盗和反恐怖活动。

  在警告伊朗的同时,哈蒙德向它伸出了橄榄枝,呼吁伊朗政府重新回到谈判桌上,与西方就其核纠纷,找出和平的解决方法。

  西方怀疑伊朗秘密开发核弹,伊朗坚持其核项目,只作为和平作用。
伊朗与包括英国在内的六方的最后一轮核谈,是一年前,在伊斯坦布尔举行的,但该次会谈,没有取得任何成果。
  土耳其周四,代表西方向伊朗表示,愿意尽快重启谈判。

中日考虑削减从伊朗进口石油

  另一方面,伊朗周四,面对可能来自中国和日本的压力;这两个国家继欧盟之后,将考虑削减进口伊朗石油总量。

  中国是伊朗最大的贸易伙伴,据一名驻北京的交易员透露,中国已在这个月将从伊朗进口的石油减少了一半以上,并准备在下个月,继续这么做。

  据政府消息来源称,美国对伊朗追加制裁法案在国会获批后,日本将考虑减少进口伊朗石油。

  伊朗每天出口260万桶石油,约一半,是出口到中国、欧盟和日本。

  面对国际制裁,伊朗外交部长萨利希“坚强以对”,表示伊朗将“渡过难关”。他周四,召开记者会说:“伊朗在神明的协助下,向来勇于对抗这类敌对行为,我们对制裁的事,一点也不担心。”不过,为了减轻国家所面对的压力,萨利希说,伊朗愿意接受土耳其的建议,与西方国家就其核项目恢复谈判。

Britain will not hesitate to use force to ensure the patency of the Strait of Hormuz (2012-01-07)

British Defense Minister visited the United States that any blockade of the Strait of Hormuz move would be illegal, the United Kingdom to send a very clear message to Iran, the Strait of Hormuz should remain open.
(London) UK warned Iran not to miscalculation of the Western countries to ensure uninterrupted shipping the Strait of Hormuz determination; England said, and if necessary will not hesitate to use force to defend the Middle East, which said the main channel.

Iran threatened last week, its oil exports if Western sanctions, the blockade of the Strait of Hormuz.

British Defense Secretary Hammond in Washington, told Britain’s Sky News (Sky News): “In addition to the Persian Gulf outside the U.S. Fifth Fleet, United Kingdom, where there are naval facilities, we have the anti-mine, we have the frigate, we combined the Persian Gulf naval task force is an integral part of Task Force One of the tasks is to ensure that waterways remain open. ”

This is Hammond since he took office, the first visit to the United States, he held talks with U.S. Defense Secretary Panetta. He pointed out that before Iran has also been made a similar threat, but “Iran not the miscalculation of the international community to ensure that the Strait of Hormuz open to the importance.”

Iran had already warned the United States, will not tolerate it blocked the Strait of Hormuz. Tensions between the West and Iran, may be affected by interference caused by oil supply worries, rising oil prices.

Hammond said: “The blockade of the Strait of Hormuz to any move, would be illegal, we would like to send a very clear message to Iran that we are determined to be the Strait of Hormuz remain open.”

British Royal Navy in the Indian Ocean is the US-led multinational fleet headquarters (Combined Maritime Forces), a member of the 25 countries in the fleet by the tasks, including ensuring the security of the Persian Gulf, and where anti-piracy and anti-terrorist activities.

While warning Iran, Hammond offered an olive branch to it, calling the Iranian government to return to the negotiating table, its nuclear dispute with the West, to find a peaceful solution.

West suspects Iran of secretly developing nuclear bombs, Iran insists its nuclear program, just as peace role.
Iran and the UK, including the final round six-party nuclear talks, a year ago, in Istanbul, but that meeting, did not yield any results.
Turkey on Thursday, on behalf of the West to Iran expressed its willingness to restart negotiations as soon as possible.

Japanese consider cutting oil imports from Iran

On the other hand, Iran Thursday, the face of possible pressure from China and Japan; these two countries after the European Union, will consider reducing the total imports of Iranian oil.

China is Iran’s largest trading partner, according to a trader in Beijing said China has in this month’s oil imports from Iran more than halved, and ready next month, continue to do so.

According to Government sources said the additional U.S. sanctions against Iran after the bill approved in Congress, Japan will consider reducing the import of Iranian oil.

Iran exports 2.6 million barrels of oil per day, about half is exported to China, the European Union and Japan.

The face of international sanctions, the Iranian Foreign Minister Salehi, “strong to the”, said Iran would “ride out the storm.” He Thursday, held a press conference, said: “Iran’s assistance in the gods, has always been the courage to confront such hostile acts, the sanctions we have to do, is not worried.” However, in order to reduce the pressure faced by countries, Sally Xi said that Iran is willing to accept Turkey’s proposal, and the Western countries to resume talks on its nuclear program.

بريطانيا لن تتردد في استخدام القوة لضمان سالكية مضيق هرمز (2012/01/07)

وزير الدفاع البريطاني بزيارة للولايات المتحدة أن أي حصار على مضيق هرمز التحرك سيكون غير قانوني ، والمملكة المتحدة لإرسال رسالة واضحة جدا الى ايران ، يجب على مضيق هرمز مفتوحا.
(لندن) في المملكة المتحدة وحذر ايران من سوء التقدير من الدول الغربية لضمان انقطاع الشحن في مضيق هرمز في تقرير ؛ انجلترا وقال ، وإذا لزم الأمر لن تتردد في استخدام القوة للدفاع عن الشرق الأوسط ، والتي قالت القناة الرئيسية.

هددت ايران الاسبوع الماضي تصدير النفط في حال فرض عقوبات الغربية ، والحصار المفروض على مضيق هرمز.

معا نحن “بالإضافة إلى منطقة الخليج الفارسي خارج الاسطول الخامس الاميركي ، المملكة المتحدة ، حيث توجد منشآت تابعة للبحرية ، لدينا لمكافحة الألغام ، وعلينا ان الفرقاطة ، والخليج الفارسي : وزير الدفاع البريطاني هاموند في واشنطن ، قال لتلفزيون سكاي البريطانية (سكاي نيوز) قوة بحرية مهمة هي جزء لا يتجزأ من فرقة واحدة من المهام هو ضمان أن تبقى الممرات المائية مفتوحة. ”

أجرى هذا هو هاموند منذ توليه مهام منصبه في أول زيارة للولايات المتحدة ، محادثات مع الامريكى بانيتا وزير الدفاع. وأشار إلى أنه قبل ايران كما وجه تهديدا مماثلا ، ولكن “ايران ليست خطأ في التقدير من جانب المجتمع الدولي لضمان أن مضيق هرمز مفتوحة إلى أهمية”.

حذرت ايران الولايات المتحدة بالفعل ، لن تتسامح مع أنها سدت مضيق هرمز. قد تتأثر التوترات بين الغرب وإيران ، وذلك بسبب المخاوف من تدخل إمدادات النفط ، وارتفاع أسعار النفط.

وقال هاموند : “إن الحصار المفروض على مضيق هرمز إلى أي تحرك ، سيكون غير قانوني ، ونحن نود أن نبعث برسالة واضحة جدا الى ايران التي عقدنا العزم على أن مضيق هرمز مفتوحا”.

البحرية الملكية البريطانية في المحيط الهندي التي تقودها الولايات المتحدة مقر الأسطول المتعددة الجنسيات (المجمعة القوات البحرية) ، وهو عضو في 25 بلدا في أسطول من المهام ، بما في ذلك ضمان أمن الخليج الفارسي ، وفيها أنشطة مكافحة القرصنة ومكافحة الارهاب.

بينما حذرت ايران ، عرضت هاموند بغصن الزيتون إليها ، داعيا الحكومة الإيرانية إلى العودة إلى طاولة المفاوضات ، نزاعها النووي مع الغرب ، لإيجاد حل سلمي.

يشتبه الغرب في ان ايران تطور سرا اسلحة نووية ، وتصر ايران على برنامجها النووي ، مثلما دور السلام.
لم إيران والمملكة المتحدة ، بما في ذلك الجولة النهائية من المحادثات السداسية النووية ، قبل سنة ، في اسطنبول ، ولكن الاجتماع على ذلك ، لم تسفر عن أية نتائج.
تركيا يوم الخميس ، نيابة عن الغرب لإيران أعربت عن استعدادها لاستئناف المفاوضات في أقرب وقت ممكن.

النظر اليابانية قطع واردات النفط من إيران

من ناحية أخرى ، وإيران الخميس ، مواجهة الضغوط المحتملة من الصين واليابان ، وسوف هذين البلدين بعد الاتحاد الأوروبي ، والنظر في الحد من إجمالي واردات النفط الايرانية.

الصين هي الشريك التجاري الأكبر لإيران ، وفقا لأحد المتداولين في بكين ان الصين في واردات النفط هذا الشهر من إيران إلى أكثر من النصف ، وجاهزة الشهر المقبل ، ومواصلة القيام بذلك.

وفقا لمصادر حكومية قالت إضافية العقوبات الامريكية ضد ايران بعد ان وافق على مشروع القانون في الكونغرس ، ان اليابان سوف تنظر في خفض واردات النفط الايرانية.

وتصدر ايران 2.6 مليون برميل من النفط يوميا ، يتم تصدير حوالي نصف إلى الصين ، والاتحاد الأوروبي واليابان.

وقال مواجهة العقوبات الدولية ، وزير الخارجية الايراني صالحي “القوي” ، ان ايران “الانحناء أمام العاصفة.” وقال الخميس ، عقد مؤتمر صحافي : “مساعدة ايران في الآلهة ، وكان دائما الشجاعة لمواجهة مثل هذه الأعمال العدائية ، والعقوبات يتعين علينا القيام به ، ليس قلقا” ، ولكن من أجل الحد من الضغوط التي تواجهها البلدان ، سالي وقال شى ان ايران مستعدة لقبول اقتراح تركيا ، والدول الغربية لاستئناف المحادثات بشأن برنامجها النووي.