About叙利亚 1,2,3,…

About叙利亚 1,2,3,…

叙利亚,阿拉伯叙利亚共和国(الجمهوريّة العربيّة السّوريّة),简称叙利亚

美国大使赖斯:安理会谴责叙利亚声明-重要、有力,2011年8月4日
UN安理会就叙利亚局势,发表主席声明后,美国常驻联合国代表苏珊•赖斯向新闻界指出,安理会所发布的,是一份重要,而且强有力的声明,这份声明,早就应该诞生,现在,安理会终于能够以一致的声音,明确地谴责叙利亚政府针对平民的暴力行为。
   
UN安理会谴责叙利亚当局针对平民使用暴力,2011年8月3日
经过三天的磋商,安理会成员,终于在8月3日下午,就叙利亚局势,通过了一份主席声明。声明对叙利亚局势,表示严重关切,对数以百计的叙利亚人民的死亡,深表遗憾,并谴责叙利亚当局大规模的侵犯人权行为,和针对平民使用暴力。
   
UN秘书长欢迎安理会,就叙利亚局势发表的主席声明,2011年8月3日
在安理会3日下午,就叙利亚局势通过主席声明后,潘基文秘书长向新闻界发表了讲话,对主席声明,表示欢迎,并指出:声明发出了一个明确的信息。潘基文表示:他将毫不延迟地执行UN安理会要求他在七天内,就叙利亚局势进行报告的任务。

叙利亚将实行多党制,2011年08月04日

叙利亚总统巴沙尔 阿萨德,颁布允许多党制政体的政党法,作为推动政治改革、回应反对派,和反政府示威者核心诉求的一项举措。

  巴沙尔推政治改革

  叙利亚官方媒体阿拉伯叙利亚通讯社报道,巴沙尔4日,就政党法颁布总统令。这意味着-政党法可以立即生效,无需议会批准。

  政党法允许成立新的政党,与阿拉伯复兴社会党一同发挥作用。阿拉伯复兴社会党,1963年执政至今,叙利亚宪法规定:它是“国家和社会领导”。

  叙利亚内阁,上月25日,通过政党法草案,内容包括:政党活动基本目标和原则,组建政党的条件、手续、审批程序,以及与政党筹款、权利,和义务相关的规定。按照叙通社的说法,政党法“旨在丰富政治生活,带来新的动力,并允许政治权力变化”。

  同时,政党法禁止以“宗教、部族从属关系、地区利益、专业组织”为基础建立政党;禁止“种族、性别,或肤色歧视的政党”;政党必须遵守宪法、民主原则,和法制,尊重自由、政治权利,和已经批准的法律,维护国家统一;不得建立任何公开,或秘密军事,或半军事组织,不得成为非叙利亚政党,或政治组织的分支。

  自叙利亚3月15日爆发反政府示威以来,政治多元化,一直是反对派和示威者最主要诉求之一。阿拉伯复兴社会党执政后,禁止反对派,在叙利亚境内活动。

  安理会表关切-叙利亚颁布政党法,数小时前,联合国安理会本月轮值主席、印度常驻联合国代表哈迪普 辛格 普里,在美国纽约联合国总部,宣读主席声明:安理会对叙利亚局势不断恶化,表示严重关切,对数以百计叙利亚人丧生,深表遗憾。

  声明说,安理会“谴责叙利亚当局……针对平民使用暴力……呼吁立即停止所有暴力,敦促各方-实行最大限度的克制,不采取任何报复行为,包括,不袭击国家机构”。

  重申尊重叙利亚主权、独立和领土完整的同时,声明强调:化解叙利亚当前危机的“唯一途径,是包容性、由叙利亚主导的政治进程,目的是-切实满足民众的合法愿望和关切,使全体人民充分享有基本自由”。

  安理会“注意到-叙利亚当局承诺改革,但是,对叙利亚在落实承诺方面缺乏进展,表示遗憾,呼吁叙利亚政府-落实承诺”。

谷歌将中文译成英语

About Syria 1,2,3, …

Syria, Arab and Syria Republic (الجمهورية العربية السورية), referred to Syria

U.S. Ambassador Rice: UN Security Council statement condemning Syria – an important, powerful, August 4, 2011
UN Security Council on the situation in Syria, issued a presidential statement, the U.S. Permanent Representative • Susan Rice told the press that the Council released, is an important and strong statement, this statement is long overdue birth of Now, the Security Council was finally able to consistent voice, a clear condemnation of the Syrian government violence against civilians.

UN condemns violence against civilians, the Syrian authorities, August 3, 2011
After three days of consultations, Council members, and finally in the afternoon of August 3, on the Syrian situation, adopted a presidential statement. Statement on the situation in Syria, expressed serious concern on the death of hundreds of Syrian people, expressed deep regret and condemned the Syrian authorities, a large-scale violations of human rights, and the use of violence against civilians.

UN Secretary-General welcomes the Security Council, the situation on the Syrian presidential statement, August 3, 2011
3 pm in the Council, adopted a presidential statement on the situation in Syria, the Secretary-General Ban Ki-moon delivered a speech to the press, the presidential statement, welcomed, and said: statement sent a clear message. Ban Ki-moon said: he would implement without delay the UN Security Council asked him to seven days, to report on the situation in Syria task.

Syria will be multi-party system, August 4, 2011

Syrian President Bashar al-Assad, the promulgation of the law on political parties to allow multi-party system of government, promote political reform as a response to the opposition, and anti-government protesters core demands of the initiative.

Bashar push political reform

SANA Syria’s official media reported, Bashar 4, Presidential Decree issued on the law on political parties. This means that – a political party law can take effect immediately, without parliamentary approval.

The establishment of new political parties law allows political parties, together with the Arab Baath Socialist Party to play a role. Arab Baath Socialist Party, the ruling since 1963, the Syrian Constitution states: it is “national and social leadership.”

Syrian cabinet, on May 25 by the draft law on political parties, including: basic objectives and principles of activities of political parties to form political parties, the conditions, procedures, approval procedures, as well as fundraising and political parties, rights and obligations of the relevant requirements. Syria News Agency in accordance with the statement, a political party law “aimed at enriching political life, bringing new momentum, and allow changes in political power.”

Meanwhile, the political party law to prohibit “religion, tribal affiliation, regional interests, professional organizations,” as the basis for the establishment of political parties; prohibit “race, gender, or color discrimination of the party”; political parties must abide by the Constitution, democratic principles and the rule of law, respect for freedom political rights, and has approved a law for safeguarding national unity; not create any public or secret military, or semi-military organization, not a non-Syrian political party or political organization of the branch.

March 15, from Syria, anti-government protests since the outbreak, political pluralism, opposition and the demonstrators has been one of the most important demands. After the ruling Arab Baath Socialist Party, banned opposition activities in Syria.

Council table concerns – Syria enacted law on political parties, a few hours before the UN Security Council presidency this month, India’s Permanent Representative Hardy Puxin Ge Puri, United Nations Headquarters in New York, read the presidential statement: Council on the deteriorating situation in Syria, expressed serious concern on the hundreds of Syrians were killed and regret.

The statement said the Security Council “condemns the Syrian authorities to use violence against civilians … … … … called for an immediate end to all violence and urged all parties – to exercise maximum restraint and refrain from any retaliatory actions, including, not to attack state institutions.”

Reaffirming its respect Syria’s sovereignty, independence and territorial integrity at the same time, the statement stressed: Syria to resolve the current crisis, “the only way to be inclusive, by the Syrian-led political process, the purpose is – to effectively meet people’s legitimate aspirations and concerns, so that all the full enjoyment of fundamental freedoms. ”

Security Council “took note of – the Syrian authorities commitment to reform, however, of Syria promised the lack of progress in the implementation, expressed regret and called the Syrian government – the implementation of commitments.”

谷歌将中文译成阿拉伯语

عن سورية 1،2،3 ،…

سورية وعربية وسورية الجمهورية (الجمهورية العربية السورية) ، ويشار إلى سوريا

السفير الامريكى رايس الامم المتحدة : بيان مجلس الأمن يدين سوريا — وهي أغسطس هامة وقوية ، 4 ، 2011
مجلس الامن الدولي حول الوضع في سوريا ، وأصدر بيانا رئاسيا ، والممثل الامريكى الدائم • سوزان رايس وقال للصحفيين ان مجلس المفرج عنهم ، عبارة مهمة وقوية ، وهذا البيان هو الولادة طال انتظاره من الآن ، وكان مجلس الأمن قادرا في النهاية إلى صوت ثابت ، وإدانة واضحة للعنف ضد المدنيين الحكومة السورية.

الامم المتحدة تدين استخدام العنف ضد المدنيين ، والسلطات السورية ، 3 أغسطس 2011
بعد ثلاثة أيام من المشاورات ، وأعضاء المجلس ، وأخيرا بعد ظهر يوم 3 أغسطس بشأن الحالة السورية ، واعتمد بيانا رئاسيا. بيان حول الوضع في سوريا ، وأعرب عن القلق الشديد على وفاة المئات من الشعب السوري ، وأعرب عن أسفه العميق وإدانته للسلطات السورية ، والانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان ، واستخدام العنف ضد المدنيين.

الامين العام للامم يرحب مجلس الأمن ، والوضع على البيان الرئاسي السوري ، 3 أغسطس 2011
ألقى الأمين العام للكي مون 03:00 في المجلس ، اعتمد بيانا رئاسيا حول الوضع في سوريا ، خطابا إلى الصحافة ، في بيان رئاسي ، ورحب ، وقال : بيان أرسل رسالة واضحة. وقال بان كي مون : انه سوف تنفذ دون تأخير مجلس الامن الدولي طلب منه إلى سبعة أيام ، أن يقدم تقريرا عن الوضع في سوريا مهمة.

ستكون سوريا نظام متعدد الأحزاب ، 4 أغسطس 2011

الرئيس السوري بشار الأسد ، وصدور قانون الأحزاب السياسية للسماح للنظام متعدد الأحزاب في الحكومة ، وتعزيز الإصلاح السياسي وردا على المعارضة والمناهضة للحكومة مطالب المتظاهرين الأساسية للمبادرة.

بشار دفع الإصلاح السياسي

ذكرت وسائل الاعلام السورية الرسمية (سانا) ، بشار 4 ، المرسوم الرئاسي الصادر في قانون الأحزاب السياسية. وهذا يعني أن — قانون الأحزاب السياسية يمكن أن تصبح نافذة المفعول فورا ، ودون موافقة برلمانية.

إنشاء قانون جديد للأحزاب السياسية يسمح الأحزاب السياسية ، جنبا إلى جنب مع حزب البعث العربي الاشتراكي أن تلعب دورا في ذلك. حزب البعث العربي الاشتراكي ، الحاكم منذ عام 1963 ، وينص الدستور السوري : انه “القيادة الوطنية والاجتماعية”.

سوريا مجلس الوزراء ، في 25 مايو من مشروع القانون على الأحزاب السياسية ، بما في ذلك : الأهداف والمبادئ الأساسية للأنشطة الأحزاب السياسية لتشكيل الأحزاب السياسية ، والظروف والإجراءات وإجراءات الموافقة ، فضلا عن جمع التبرعات والأحزاب السياسية ، والحقوق والالتزامات المترتبة على المتطلبات ذات الصلة. وكالة الانباء السورية وفقا للبيان ، وقانون الأحزاب السياسية “التي تهدف إلى إثراء الحياة السياسية ، وبذلك زخما جديدا ، والسماح للتغيرات في السلطة السياسية.”

وفي الوقت نفسه ، وقانون الأحزاب السياسية لمنع “الدين أو الانتماء القبلي ، والمصالح الإقليمية ، والمنظمات المهنية ،” كأساس لإنشاء الأحزاب السياسية ، ومنع “العرق ، الجنس ، أو تمييز الألوان للحزب” ، والأحزاب السياسية يجب أن تلتزم بمبادئ الدستور ، الديمقراطية وسيادة القانون ، واحترام حرية الحقوق السياسية ، ولقد وافق على قانون لحماية الوحدة الوطنية ، لا يمكن إنشاء أي جيش أو سرية العامة ، أو منظمة شبه عسكرية ، وليس الطرف السوري غير سياسية أو تنظيم سياسي للفرع.

وقد تم في 15 مارس ، من سوريا ، احتجاجات مناهضة للحكومة منذ اندلاع ، والتعددية السياسية ، والمعارضة والمتظاهرين واحدة من أهم المطالب. بعد حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم وحظر أنشطة المعارضة في سوريا.

مجلس الامن قلق الطاولة — سوريا سن قانون الأحزاب السياسية ، قبل ساعات قليلة من رئاسة مجلس الأمن هذا الشهر ، وقراءة في الهند الممثل الدائم هاردي Puxin قه بوري ، مقر الأمم المتحدة في نيويورك ، في بيان رئاسي : المجلس بشأن الوضع المتدهور في سورية ، قتل قلق بالغ وأعرب عن المئات من السوريين والندم.

وقال البيان ان مجلس الامن “يدين السلطات السورية على استخدام العنف ضد المدنيين………… ودعا إلى وضع حد فوري لجميع أعمال العنف وحثت جميع الأطراف — إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن أية أعمال انتقامية ، بما في ذلك ، وليس للهجوم على مؤسسات الدولة”.

إعادة تأكيد سيادة سورية احترامها واستقلالها وسلامتها الإقليمية في الوقت نفسه ، أكد البيان : سورية لحل الأزمة الحالية “، والطريقة الوحيدة لتكون شاملة ، من خلال عملية سوريا بقيادة السياسي ، والغرض من ذلك هو — لتلبية بفعالية تطلعات الشعب المشروعة والمخاوف ، حتى يتسنى لجميع التمتع الكامل للحريات الأساسية “.

مجلس الأمن “أخذ علما — التزام السلطات السورية إلى إصلاح ، ولكن من سوريا وعدت لعدم إحراز تقدم في التنفيذ ، وأعرب عن أسفه ودعا الحكومة السورية — تنفيذ الالتزامات”

جوجل الصينية إلى الإنجليزية