本月15日,西班牙石油公司Repsol 的一家炼油厂,当天,出于对伊朗断油的担忧,国际油价飙升至半年来的新高,直逼120美元/桶大关。

本月15日,西班牙石油公司Repsol 的一家炼油厂,当天,出于对伊朗断油的担忧,国际油价飙升至半年来的新高,直逼120美元/桶大关。
西班牙石油公司Repsol, 是今年早些时候,大幅减少对伊石油进口的国际油企之一,其他突然减少对伊购油的,还有荷兰皇家壳牌石油公司、希腊炼油企业Hellenic Petroleum 等。
法国石油巨头道达尔公司(Total)和希腊MotorOil Hellas 已经完全停止购买伊朗石油。

  伊朗停止向法国和英国的公司出售石油

  伊朗石油部,19日宣布,伊朗已经停止向英国和法国公司出售石油,以报复上个月欧盟对伊朗的最新制裁措施。上月23日,欧盟外长会作出决议,从今年7月1日起,禁止成员国从伊朗进口石油。

  根据伊朗与中国达成的新协议,其对华石油出口,提高至每日50万桶。今年早些时候,伊朗对华石油出口,仍只有每日25万桶。

  欧盟1月决定-对伊朗石油出口和央行实施制裁,为保护成员国及相关企业的既得利益,欧盟这份制裁决议规定,那些“已签署的合同”,可被执行至今年7月1日。制裁引起伊朗方面强烈反应,多名议员和政府官员称,将停止向欧盟部分国家出口石油。

  石油行业是伊朗经济命脉。作为石油输出国组织第二大原油生产国,伊朗日均出口原油260万桶,其中,约20%输往欧盟国家,主要包括意大利、西班牙和希腊。

  法国不是伊朗石油在欧洲的主要出口对象;

英国已于去年第三季度,完全停止从伊朗进口石油。

美国雅虎新闻网报道,在16日,有业界消息向传媒透露称,在欧盟对伊朗制裁生效前,欧盟国家中,对伊朗石油的大买家,已经大量减少了对伊石油进口,到3月份,从伊朗进入欧洲大陆的石油,预计将减少三分之一,即,每日30万桶以上的油量。纵观整个欧盟,在伊核事件引发的断油风波中,恐怕最“受伤”的,当属正在债务危机中苦苦挣扎的希腊。

  卡塔尔《海湾时报》报道,伊朗国家石油公司(NIOC)和中国国际石油化工联合有限责任公司(UNIPEC)已经达成协议,将对华石油出口,提高至每日50万桶。去年,中国伊郎两国的石油协议表明,2011年,伊朗对华原油出口,为每日22万桶,及6万桶的天然气。

  伊朗此前表示,石油禁运并不会对本国的石油销售造成影响,警告,任何针对该国石油出口的制裁,都会造成国际油价飙涨。

  在上周,伊朗电视台报道德黑兰决定停止向6个欧盟国家出口石油后,伦敦布伦特油价,应声上涨1美元/桶,达到118.35美元/桶。该报道随后被伊朗官员予以否认。

  欧盟方面立即做出反应称,即使伊朗停止向欧盟国家出口石油,欧盟国家也不会缺油,因为,欧盟国家的原油储备足够用120天,欧盟相关国家已经找到替代原油进口渠道,沙特阿拉伯已经表示,将增加原油产量,以弥补伊朗停供石油造成的缺口。

沙特增加石油出口抑油价, 伊朗数次警告不得增产,2012年03月

沙特阿拉伯19日决定向美国增加石油出口,同时重开旧油田增加产量,试图平抑不断上涨的原油期货价格。20日,国际油价下跌至每桶105.61美元。

  积极平抑油价

  沙特内阁19日说,沙特将“单独”或与其他石油输出国联手,以期油价“恢复至合理水平”。沙特不久前说,平抑油价的目标价位是每桶100美元。

  沙特内阁在声明中说:“高油价可能对全球经济产生负面影响。”

  沙特出手平抑油价之际,恰逢高油价成为美国总统选战的热议话题。共和党总统竞选人指责总统贝拉克·奥巴马为控制油价上涨做得不够。

  沙特尚未公开平抑油价的具体措施。

英国《金融时报》援引海湾地区和西方官员的话报道,继上周租用更多超级吨位的油轮,沙特已开始对美国增加出口。报道说,沙特重新起用几十年前封存的旧油田,以增加产量。

  新租多艘油轮

  沙特在短短数日内新租了多艘油轮,使所租油轮数量达近年来最多。这些油轮两周内将在世界最大油港塔努拉角装船,驶向美国墨西哥湾海岸,航期大约40天。

  沙特阿拉伯石油公司上周在几天内就租到11艘超大型油轮,每艘可装载200万桶,以向美国增运原油。

  沙特采取的一系列平抑油价举措中,新租油轮可谓最公开的举措。

  伊朗警告沙特

  此轮油价上涨,难免令人忆起2008年油价上涨。那时,即使沙特增产,也未能平抑不断攀升的油价。英国北海布伦特原油期货价格,从2008年初的每桶100美元,上涨到当年7月的,将近150美元。

  沙特、科威特、阿联酋、卡特尔、巴林和阿曼希望-避免2008年的油价升势重演。《环球邮报》援引一名海湾官员的话说:“必须采取措施控制市场情绪。”

  除沙特外,石油输出国组织(欧佩克)其他成员国,同样采取了增产措施。

  沙特正努力在增产石油和避免激怒伊朗之间寻找平衡。伊朗过去两个月内,数次警告沙特不得增产,以减轻伊朗减少石油出口助推的油价上涨。

  已见成效

  由于沙特阿拉伯表示愿意增加产出,弥补供应缺口,国际油价20日大跌,纽约市场4月交货的轻质原油期货价格,大跌2.48美元,收于每桶105.61美元,跌幅为2.29%。

转载者:

B.B.E.I.
QQ: 1,779,642,876
E-mail: 1779642876@qq.com
致力于更好地介绍赴美国投资情况;
致力于更好地介绍赴美利坚合众国投资情况

B.B.E.I.
QQ: 1,779,642,876
E-mail: 1779642876@qq.com
致力于更好地介绍赴美国投资情况;
致力于更好地介绍赴美利坚合众国投资情况

On the 15th of this month, a Spanish oil company Repsol oil refinery, the same day, out of Iran off the oil concerns, international oil prices soared to new high of the past six months, almost equal to $ 120 / barrel mark.
Spanish oil company Repsol, earlier this year, and significantly reduce oil imports in Iraq one of the international oil prices, a sudden decrease in Iraq share the oil, as well as the Netherlands, Royal Dutch Shell Oil Company, the Greek oil refiner Hellenic Petroleum.
French oil giant Total SA (Total) and Hellas, Greece MotorOil has completely stopped buying Iranian oil.

Iran to stop the sale of oil to the French and British companies

Iran’s Oil Ministry announced on the 19th, Iran has stopped the sale of oil to the United Kingdom and France, in retaliation for last month, the European Union on Iran sanctions. 23 last month, EU foreign ministers made a resolution to prohibit Member States oil imports from Iran, from July 1 this year.

Iran and China reached a new agreement, China oil exports increased to 500,000 barrels a day. Earlier this year, Iran’s oil exports to China is still the only daily 25 million barrels a day.

The European Union in January – the implementation of sanctions against Iran’s oil exports and the central bank, for the protection of the vested interests of the Member States and relevant enterprises, the European Union this resolution on sanctions regulations, “signed contract” can be executed on July 1 this year. The sanctions caused a strong response from the Iranian side, the number of Members and government officials said it would stop oil exports to the EU in some countries.

The petroleum industry is Iran’s economic lifeline. As the second largest crude oil producer in the Organization of Petroleum Exporting Countries, Iran’s average daily exports of 2.6 million barrels of crude oil, of which about 20 percent of exports to the EU countries, including Italy, Spain and Greece.

France, not Iran, a major exporter of oil in Europe object;

England was the third quarter of last year, the complete cessation of oil imports from Iran.

Yahoo News reported, in the 16th, there are industry sources said, told the media before the commencement of the EU sanctions against Iran, the EU countries, a big buyer of Iranian oil, has been a significant reduction in the Iraq oil imports, to March oil from Iran to enter the European continent, is expected to be reduced by one third, namely, more than 300,000 barrels a day of oil. Throughout the EU, in the Iranian nuclear incident triggered off the oil crisis, probably the most “injured” was undoubtedly being debt crisis, struggling Greece.

Qatar Gulf Times reported that the National Iranian Oil Company (NIOC) and China International United Petroleum and limited liability company (UNIPEC) have reached an agreement, the oil exports to China increased to 500,000 barrels a day. Last year, the oil agreement in China and Iran, China, 2011, Iranian crude oil exports to China, 22 million barrels per day and 60,000 barrels of natural gas.

Iran said earlier that the oil embargo will not have their own oil sales impact, warned that any sanctions for the country’s oil exports will result in international oil prices soaring.

Last week, Iranian television reported that Tehran has decided to stop oil exports to the six EU countries, London Brent oil prices rose in $ 1 / barrel, to $ 118.35 / barrel. The report then Iranian officials denied this.

EU to respond immediately, even if Iran stops exports of oil to the EU countries, EU countries will not be short of oil, enough crude oil reserves in EU countries with 120 days, the EU countries have to find an alternative to crude oil import channels, Saudi Arabia has said it would increase oil production to compensate Iran for a suspension of oil gap.

Saudi Arabia to increase oil exports suppression oil, Iran on several occasions warned not to yield, March 2012

Saudi Arabia decided to increase oil exports to the United States, and the reopening of the old oil field to increase production, in an attempt to stabilize the rising crude oil futures prices on the 19th. On the 20th, the international oil prices fell to $ 105.61 a barrel.

Actively stabilize oil prices

The Saudi cabinet on the 19th, and Saudi Arabia will “stand-alone or together with other oil-exporting countries, the recovery of oil prices” to a reasonable level “. Saudi Arabia said recently that the target price is $ 100 a barrel to stabilize oil prices.

The Saudi cabinet said in a statement: “High oil prices may have a negative impact on the global economy.”

Saudi Arabia has shot to stabilize oil prices on the occasion, a hot topic in the U.S. presidential election coincided with high oil prices. Republican presidential candidate, accused President Barack Obama is not doing enough to control the rise in oil prices.

Saudi Arabia has not been open to the specific measures to stabilize oil prices.

British “Financial Times” quoted in the Gulf region and Western officials reported that following last week’s hire more super tanker, Saudi Arabia has begun to increase exports to the United States. The report said that Saudi Arabia to reactivate a few decades ago sealed the old oil fields to increase yields.

New rent oil tankers

Saudi new rent within just a few days more than oil tankers, the number of tankers rented up in recent years up to. Within two weeks of these tankers shipping the world’s largest oil port Tanu La angle toward the U.S. Gulf Coast, about 40 days sailing.

Saudi Arabian Oil Company rented within a few days last week to 11 supertankers, each ship can be loaded with 200 million barrels in order to increase the transport of crude oil to the United States.

Taken to bring prices down by Saudi initiative, the new rent oil tankers can be described as the most public initiatives.

Iran warned Saudi Arabia

The current round of rising oil prices, makes one recall the 2008 rise in oil prices. Time, even if Saudi Arabia to increase production, also failed to stabilize the rising oil prices. UK North Sea Brent crude oil futures prices, from $ 100 a barrel in early 2008, rose in July of that year, nearly $ 150.

Saudi Arabia, Kuwait, United Arab Emirates, the cartel, Bahrain and Oman – to avoid oil prices in 2008 rally be repeated. The Globe and Mail quoted a Gulf official as saying: “Measures must be taken to control the market sentiment.”

In addition to Saudi Arabia, the other members of the Organization of Petroleum Exporting Countries (OPEC), also taken measures to increase production.

Saudi Arabia is trying to increase production of oil and to avoid angering Iran to find a balance. Iran over the past two months, several times warned Saudi Arabia shall not yield, in order to reduce Iran to reduce oil exports propelled oil prices.

Have paid off

Saudi Arabia is willing to increase output to make up the supply gap in international oil prices plunge on the 20th, in New York, light sweet crude for April delivery fell $ 2.48 to close at $ 105.61 a barrel, down 2.29 percent .

Reproduced by:

B.B.E.I.
QQ: 1,779,642,876
E-mail: 1779642876@qq.com
Committed to a better introduction to the United States investment situation;
Committed to better introduction to the investment of went to the United States of America

في 15 من الشهر الجاري، وهي شركة النفط الاسبانية ريبسول مصفاة لتكرير النفط، في اليوم نفسه، من إيران قبالة المخاوف النفط، وارتفعت أسعار النفط العالمية إلى مستوى جديد من خلال الأشهر الستة الماضية، أي ما يعادل تقريبا الى 120 دولارا علامة / برميل.
شركة النفط الاسبانية ريبسول، في وقت سابق من هذا العام، والحد بشكل كبير من واردات النفط في العراق واحدة من أسعار النفط الدولية، وانخفاض مفاجئ في حصة العراق من النفط، وكذلك هولندا، ورويال النفط شل الهولندية الشركة، وتكرير النفط اليونانية الهيلينية للبترول.
النفط الفرنسية العملاقة توتال (توتال) وهيلاس، أوقفت اليونان MotorOil تماما شراء النفط الإيراني.

إيران لوقف بيع النفط للشركات الفرنسية والبريطانية

أعلنت وزارة النفط الايرانية على 19، وإيران قد توقفت عن بيع النفط إلى المملكة المتحدة وفرنسا، ردا على الشهر الماضي، والاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على ايران. يوم 23 فبراير، أدلى وزراء خارجية الاتحاد قرارا لحظر واردات النفط الولايات عضو من إيران، اعتبارا من 1 يوليو من هذا العام.

زيادة صادرات النفط الصين ايران والصين توصلتا إلى اتفاق جديد، إلى 500،000 برميل في اليوم. في وقت سابق من هذا العام، والصادرات النفطية الايرانية الى الصين لا تزال يوميا فقط 25 مليون برميل في اليوم.

الاتحاد الأوروبي في كانون الثاني – تنفيذ عقوبات ضد صادرات النفط الايرانية والبنك المركزي، لحماية المصالح الخاصة للدول الأعضاء والمؤسسات ذات الصلة، والاتحاد الأوروبي هذا القرار على لوائح العقوبات “وقعت العقد” التي يمكن تشغيلها في 1 يوليو من هذا العام. وقال عدد من الأعضاء والمسؤولين الحكوميين العقوبات تسببت في رد فعل قويا من الجانب الإيراني، انها ستوقف صادرات النفط الى الاتحاد الاوروبي في بعض البلدان.

صناعة النفط هو شريان الحياة الاقتصادية الإيرانية. كما ثانى اكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط، وتمثل صادرات ايران اليومية من متوسط ​​2.6 مليون برميل من النفط الخام، منها حوالي 20 في المئة من الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك ايطاليا واسبانيا واليونان.

فرنسا، وليس إيران، مصدر رئيسي للنفط في أوروبا وجوه؛

وكانت انكلترا في الربع الثالث من العام الماضي، بالوقف الكامل لاستيراد النفط من ايران.

ياهو نيوز، في 16، وهناك مصادر في الصناعة قالت، صرح لوسائل الاعلام قبل بدء عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد إيران، وكانت دول الاتحاد الأوروبي، وهو مشتر كبير للنفط الإيراني، وتخفيض كبير في واردات النفط العراقي، إلى مارس ومن المتوقع أن النفط من ايران للدخول في القارة الأوروبية، على أن تخفض بمقدار الثلث، برميل أي أكثر من 300،000، يوميا من النفط. عبر الاتحاد الأوروبي، في حادث النووية الايرانية اثار الخروج من أزمة النفط، وربما الاكثر “جرح” لقد كان مما لا شك فيه أزمة الديون، وتكافح اليونان.

زيادة صادرات النفط الى الصين قطر جلف تايمز ذكرت ان شركة النفط الوطنية الإيرانية (NIOC)، والصين الدولية المتحدة للبترول وشركة ذات مسؤولية محدودة (UNIPEC) توصلت إلى اتفاق، إلى 500،000 برميل في اليوم. في العام الماضي، اتفاق النفط في الصين وإيران والصين، 2011، الإيراني صادرات النفط الخام إلى الصين، و 22 مليون برميل يوميا و 60000 برميل من الغاز الطبيعي.

وقالت ايران في وقت سابق حذر من ان الحظر النفطي لن يكون لها تأثير خاصة بهم مبيعات النفط، أن أي عقوبات على صادرات البلاد من النفط سيؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وارتفعت أسعار نفط برنت في لندن الأسبوع الماضي، أفاد التلفزيون الايراني أن طهران قد قررت وقف الصادرات النفطية لدول الاتحاد الأوروبي الستة، في 1 دولار / برميل، إلى 118،35 $ / للبرميل. ونفى التقرير ثم مسؤولون ايرانيون هذا.

الاتحاد الاوروبي للرد على الفور، حتى لو توقف ايران صادرات النفط لدول الاتحاد الأوروبي، دول الاتحاد الأوروبي لن تكون قصيرة من النفط، ما يكفي من احتياطيات النفط الخام في دول الاتحاد الأوروبي مع 120 يوما، ودول الاتحاد الأوروبي يجب أن نجد بديلا للنفط قنوات استيراد النفط، تمتلك المملكة العربية السعودية وقالت انها ستزيد انتاج النفط لتعويض ايران الى تعليق الفجوة النفط.

حذرت المملكة العربية السعودية لزيادة صادرات النفط النفط قمع وإيران في مناسبات عدة إلى عدم الإذعان، مارس 2012

قررت المملكة العربية السعودية لزيادة صادرات النفط الى الولايات المتحدة، وإعادة فتح حقول النفط القديمة لزيادة الانتاج، وذلك في محاولة لتحقيق الاستقرار في النفط الخام ارتفاع أسعار العقود الآجلة على 19. في 20، انخفضت أسعار النفط العالمية إلى 105،61 $ للبرميل.

استقرار أسعار النفط بنشاط

ومجلس الوزراء السعودي على 19، والمملكة العربية السعودية “تقف وحدها، مع البلدان المصدرة للنفط الأخرى، وانتعاش أسعار النفط أو معا” الى مستوى معقول “. وقالت المملكة العربية السعودية مؤخرا أن السعر المستهدف هو 100 دولار للبرميل لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط.

وقال مجلس الوزراء السعودي في بيان: “ارتفاع أسعار النفط قد يكون له تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي”.

وتزامنت موضوعا ساخنا في الانتخابات الرئاسية الأميركية المملكة العربية السعودية واطلاق النار لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط في هذه المناسبة، مع ارتفاع أسعار النفط. المرشح الرئاسي الجمهوري، واتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما لا يفعل ما يكفي للسيطرة على ارتفاع أسعار النفط.

المملكة العربية السعودية لم تكن مفتوحة لاتخاذ تدابير محددة لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط.

وذكرت البريطانية “فايننشال تايمز” نقلت في منطقة الخليج ومسؤولون غربيون انه على اثر تأجير ناقلات النفط الاسبوع الماضي أكثر عظمى، المملكة العربية السعودية قد بدأت في زيادة الصادرات الى الولايات المتحدة. وقال التقرير أن المملكة العربية السعودية لإعادة تنشيط بضعة عقود مغلقة منذ حقول النفط القديمة لزيادة الغلة.

ناقلات نفط جديدة للإيجار

السعودي ايجار جديدة في غضون بضعة أيام فقط أكثر من ناقلات النفط، وعدد من ناقلات مستأجرة في السنوات الأخيرة حتى. في غضون أسبوعين من هذه الناقلات شحن في العالم أكبر ميناء للنفط TANU لا زاوية باتجاه ساحل خليج الولايات المتحدة، حول الإبحار مدة 40 يوما.

شركة الزيت العربية السعودية المستأجرة في غضون بضعة أيام في الأسبوع الماضي إلى 11 ناقلة عملاقة، يمكن تحميل كل سفينة مع 200 مليون برميل من أجل زيادة نقل النفط الخام الى الولايات المتحدة.

المتخذة لخفض الاسعار من قبل المبادرة السعودية، يمكن وصف النفط ايجار جديد الناقلات كما أن غالبية المبادرات العامة.

حذرت ايران من المملكة العربية السعودية

الجولة الحالية من ارتفاع أسعار النفط، يجعل المرء يتذكر ارتفاع أسعار النفط عام 2008. الوقت، وحتى لو المملكة العربية السعودية لزيادة الإنتاج، فشل أيضا في تحقيق الاستقرار في أسعار النفط في الارتفاع. المملكة المتحدة خام برنت بحر الشمال أسعار العقود الآجلة للنفط، من 100 دولار للبرميل في أوائل عام 2008، وارتفع في شهر يوليو من ذلك العام، ما يقرب من 150 دولارا.

تتكرر لتجنب ارتفاع أسعار النفط في عام 2008 تجمع – المملكة العربية السعودية، الكويت، الامارات العربية المتحدة والمنظمة، والبحرين وسلطنة عمان. ونقلت وجلوب اند ميل مسؤول خليجي قوله: “يجب اتخاذ تدابير للسيطرة على معنويات السوق”.

بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية وغيرها من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، التي اتخذت ايضا اجراءات لزيادة الانتاج.

المملكة العربية السعودية تسعى لزيادة انتاجها من النفط وإلى تجنب إغضاب إيران إلى إيجاد نوع من التوازن. ايران خلال الشهرين الماضيين، وحذر عدة مرات المملكة العربية السعودية لا تعطي، من أجل الحد من ايران للحد من الصادرات النفطية دفعت أسعار النفط.

قد آتت أكلها

سقطت المملكة العربية السعودية مستعدة لزيادة الانتاج لتعويض الفجوة بين العرض الدولي في انخفاض أسعار البترول على 20، في نيويورك للخام الخفيف الحلو تسليم ابريل 2،48 $ ليغلق عند 105،61 $ للبرميل، بانخفاض 2.29 في المئة .

مستنسخة من قبل:

B.B.E.I.
QQ: 1779642876
البريد الإلكتروني: 1779642876@qq.com
ملتزمة أفضل مقدمة لاستثمار الوضع المتحدة الأمريكية؛
ملتزمة أفضل مقدمة للاستثمار من ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية

《本月15日,西班牙石油公司Repsol 的一家炼油厂,当天,出于对伊朗断油的担忧,国际油价飙升至半年来的新高,直逼120美元/桶大关。》有一个想法

  1. 美国宪法规定:任何人都享有言论自由。

    美国军方强调,五角大楼规定:现役军人不得以军方身份或代表军方参加政治活动,也不得身穿军服在公开场合发表政治言论或在党派团体供职,因此,美国军人的言行有违军规,理应受到处置。

    转载者:

    B.B.E.I.
    QQ: 1,779,642,876
    E-mail: 1779642876@qq.com
    致力于更好地介绍赴美国投资情况;
    致力于更好地介绍赴美利坚合众国投资情况

    The U.S. Constitution: the right of any person to freedom of expression.

    U.S. military stressed the Pentagon provides: active duty shall not participate in political activities of military capacity or on behalf military, not wearing uniforms in public political speech or in political parties and organizations worked, so the words and deeds of American soldiers contrary to military regulations should be disposed of.

    Reproduced by:

    B.B.E.I.
    QQ:1,779,642,876
    E-mail: 1779642876@qq.com
    Committed to a better introduction to the United States investment situation;
    Committed to better introduction to the investment of went to the United States of America

    B.B.E.I.
    QQ: 1,779,642,876
    E-mail: 1779642876@qq.com
    致力于更好地介绍赴美国投资情况;
    致力于更好地介绍赴美利坚合众国投资情况

    美國憲法規定:任何人都享有言論自由。

    美國軍方強調,五角大樓規定:現役軍人不得以軍方身份或代表軍方參加政治活動,也不得身穿軍服在公開場合發表政治言論或在黨派團體供職,因​​此,美國軍人的言行有違軍規,理應受到處置。

    轉載者:

    B.B.E.I.
    QQ: 1,779,642,876
    E-mail: 1779642876@qq.com
    致力於更好地介紹赴美國投資情況;
    致力於更好地介紹赴美利堅合眾國投資情況

评论已关闭。