中国美国贸易,从70年代建交时的23亿美元,发展到现在的1470多亿美元(美方统计数字),两国各自成为对方最为重要的贸易合作方之一。

中国美国贸易,从70年代建交时的23亿美元,发展到现在的1470多亿美元(美方统计数字),两国各自成为对方最为重要的贸易合作方之一。
美国贸易办公室的统计数据显示,中国已经成为世界上最大的出口国,第二大进口国。
在两年多前的2009年6月,美国国际贸易委员会提出建议,对中国出口到美国的乘用车与轻型卡车轮胎,连续3年,分别加征55%,45%,和35%的从价特别关税。2009年9月,该提案获美国总统奥巴马批准。最终的惩罚性关税税率,为第一年35%,第二年30%,第三年25%。
中国美国贸易

2011年,中国贸易顺差达到1511亿美元,收缩了15.5%,已连续增长率下降,中国国内生产总值比重,从上升3.1%,回落到2%左右

QQ:1779642876 ;E-MAIL:1779642876@qq.com;我的Qzone:1779642876@qzone.qq.com ;

China U.S. Trade, from $ 2.3 billion in the establishment of diplomatic relations in the 1970s, developed into the now more than 1470 billion dollars (U.S. statistics), the two countries become each other the most important trading partners one.
U.S. Trade Office statistics show that China has become the world’s largest exporter, the second largest importer.
More than two years ago, in June 2009, the U.S. International Trade Commission to make recommendations on Chinese exports to the U.S. passenger car and light truck tires, for three consecutive years, respectively, to levy 55%, 45% and 35% from The price of special tariffs. In September 2009, the proposal by U.S. President Barack Obama approved. Final punitive tariff rate for the first year of 35% and 30% in the second year, 25 percent in the third year.
China and American trade

In 2011, China’s trade surplus reached $ 151.1 billion, a contraction of 15.5 percent, has been continuous decline in growth, the proportion of China’s GDP increased by 3.1%, down to about 2%

QQ: 1779642876; E-MAIL: 1779642876@qq.com; my Qzone: and 1779642876@qzone.qq.com;

《中国美国贸易,从70年代建交时的23亿美元,发展到现在的1470多亿美元(美方统计数字),两国各自成为对方最为重要的贸易合作方之一。》有一个想法

  1. 中国企业期待参与利比亚重建, 扩大和深化经贸合作,2012年02月04日,距去年10月23日,利比亚政权更迭至今,已3个月有余,其间,利比亚安全局势偶有动荡,整体而言,在朝着稳定与发展的方向迈进。在石油生产得到保证的前提下,利比亚的其他建设项目,与对外经贸往来,将逐渐有序展开。

    经中国与利比亚双方协商,商务部将派工作组,于2月4日至8日,赴利比亚访问,就保全中国在利比亚资产和参与战后重建与利比亚方交换意见,实地考察和了解项目受损情况。据了解,中国企业在利比亚承接的,基本上是住房、铁路、电信等民生项目。此前,利比亚方曾表示:欢迎中方参加利比亚重建。中方表示:愿意支持中国企业发挥自身优势,参与利比亚重建,进一步扩大和深化中国利比亚双边经贸合作。在利比亚的中资企业,目前处于一个怎样的状态?
    中国驻利比亚大使馆和部分企业代表。

    中国驻利比亚大使馆经商处的统计,目前,在利比亚的中资机构中,通信类行业中,华为和中兴,两家企业已经复工;建筑类行业,尚无企业恢复运营,中国交通建设股份有限公司和北京宏福建工集团的人员,已经返回利比亚,进行市场恢复的准备工作;中国建设集团的考察团已经多次返回利比亚考察。北京宏福建工集团的评定认为,目前,利比亚局势仍显混乱,当地人讨要赔偿和抢劫财物等事件,时有发生;利比亚政府当局尚未重启同中国企业的复工谈判,因此,暂时无法复工。主要业务在东部城市班加西的中国建筑集团反馈的情况显示,该企业在东部地区的部分工地,受到战火殃及,一些设施受到破坏。

    在利比亚的建筑市场上,只有土耳其的小规模修缮队复工。所有大型建设项目都处于停滞状态,利比亚方同埃及、土耳其等国的劳务与项目合同均已签署。目前,中资公司在利比亚遇到的问题,主要有几个方面:第一,当地的安全局势不够稳定,民间流散的枪支过多,难以保障施工人员安全;第二,新政府尚无成建制的警察部队和军队,整个国家实际上,仍延续着后卡扎菲时期的无政府状态;第三,目前,利比亚民众和政府中,依旧有部分人士对中国在支持利比亚问题上的立场持有偏见,不能用战略眼光理解中国政府的用心,在公开报道中,没有如实反映中国在利比亚国家重建过程中,给予的帮助。因此,进一步解疑释惑、加强交流将是双方开展经贸往来的必要前提。

    战后的利比亚,主要以石油产业作为其经济支柱,在百废待兴的情况下,该国首先保证了石油产业链的恢复。目前,只有,仅有与石油相关的产业,在积极运作,并且,有不少的新建和维修项目在招投标。利比亚将来经济的发展模式,可能会沿袭迪拜的模式,特别是在班加西地区,当地人的口号,就是要把班加西建设成下一个迪拜。

    中国交通建设股份有限公司,战前在利比亚,共有5个工程项目,分别是位于班加西、米苏拉塔的两个5000套住房项目,以及两个位于米苏拉塔,一个位于拜尼沃利德的市政工程项目,是中国在利比亚项目规模比较大的企业之一。战前,该公司在利比亚的中方施工人员数,达到了5000人,战事发生后,一次性撤离。2011年的10月18日,该公司的部分人员,返回利比亚,重新开展工作。据该公司项目负责人许介绍,战乱期间,该公司的多数机械设备与材料,都留给了当地雇员、项目业主以及部分地方的部族长老保管,从后来的清查情况看,这些财产的保管情况较好,没有受到严重的破坏,即便是在此前战火猛烈的拜尼沃利德,和米苏拉塔,公司财产的保护情况,很乐观。在这个工作组到位的几个月间,此前的拖欠工资等遗留问题,已经得到了妥善解决。

    目前,应该着力于推动利比亚政府开启与中国企业的复工谈判。由于利比亚变局是以法国为首的欧美诸国推动,过渡政府成立以后,其政治核心人物,对欧美诸国十分感激,随着法国、美国、意大利、土耳其、突尼斯等国高层对利比亚的访问,利比亚过渡政府有意走亲欧美路线的趋势,越来越明显。再加上,利比亚过渡政府成员,大部分有欧美留学经历。目前,法国经贸代表团,土耳其建筑公司,意大利石油公司等一大批组织和企业,都在利比亚,积极开展经贸活动,已经取得了一定的进展。最近,利比亚官方宣布,向在利比亚的土耳其企业,提供4亿美元的战争赔偿款,这与土耳其领导层与利比亚方面的频繁接触,有着密切关系,中方企业正在持观望态度,,希望中国政府能够帮助解决遗留,促进复工谈判和双方进一步的贸易往来。

    提到未来发展,在经历了此次战火之后,中交集团以及其他中资公司都必然能够获得更多的国际建设经验。该公司目前,虽然更为关注复工谈判的事宜,开始考虑是否在下一阶段,于当地开设培训班,落实绩效制度等,以提高当地雇员在施工人员中的比例,并招聘第三国劳工等。
    利比亚市场的未来前景,是乐观的,希望中国利比亚两国能够在政府和企业等多个层面加强联系,进一步密切沟通,共同为利比亚国家重建做出努力。

    中国商务部工作组,将于2月4日至8日,赴利比亚进行考察

    经中国利比亚双方反复协商,由商务部对外投资和经济合作司王司长率领的工作组,将于2月4日—8日,赴利比亚访问,就保全在利比亚资产和参与战后重建与利方交换意见,同时,实地考察和了解项目受损情况。该组是去年10月决定派出的,因利比亚国内局势拖延至今年成行。

    工作组由来自商务部对外投资和经济合作司、对外承包工程商会、中国建筑工程总公司、中国电力建设集团有限公司、中国葛洲坝集团公司、中国交通建设集团公司、北京建工集团、华为公司、中兴公司有关人员组成。

    利比亚表示:希望中国公司尽早返回利比亚参与重建
    的黎波里,12月22日,利比亚过渡政府外交部长阿舒尔·本·哈伊勒表示,过渡政府目前正在核查,包括中国等各国公司的工程合同条目,希望中国公司,尽早返回利比亚参与重建,欢迎广大中国企业尽快返回利比亚。

    哈伊勒当天,在首都的黎波里,会见中国驻利比亚大使王,说,利比亚政府很重视中国在国际事务中的作用,希望同中国开展经贸合作和政治往来,增进互相了解。过渡政府愿意帮助中国公司,在利比亚工作给予便利。

    中国山东朝日国际经济技术合作有限公司成立于2004年,注册资本为500万元人民币,主要经营范围如下:外派研修生业务;出国留学;提供境外就业信息、咨询、中介服务;接受境外雇主委托,推荐招聘人员;为境外就业人员进行出境前培训;协助境外就业人员办理出境所需护照、签证、公证材料、体检、防疫注射等手续和证件;开展各类商品进出口业务等等。
    几年来,本着“诚心、诚信、互利共赢”的合作精神,公司已先后与日本、新加坡多个组合和机构建立了长期合作关系,相继派出缝纫工、电子工、建筑工,木工、瓦工、机械加工工、电焊工、养殖工和种植工等各类外派人员数百名,受到接收方的广泛好评。在海外,已经有一批稳定的客户群,目前,司在国内,发展了几十家较紧密的合作单位,拥有数家外派人员培训基地。
    随着业务的不断发展,公司取得了办理出国留学的资质,目前,我们主要办理英国、澳大利亚、日本、新加坡等国的留学业务,以及澳大利亚移民签证[495],和[457]签证。
    一直以来,朝日国际,在外派人员的管理方面,积累了一定的经验,并制定了一系列相关的规章制度,来确保外派人员在境外能够守法、守信;
    2005年7月26日,山东朝日国际经济技术合作有限公司,以其良好的经济效益和社会效益,获得了中华人民共和国劳动保障部颁发的境外就业资格;
    原批准文号:劳社境外就准字〔2005〕399号;
    现批准文号:LT370220090009号,并在中国国家商务部的网站(http://www.mofcom.gov.cn/)上,予以发布。
    取得商务部资质后,公司的各项业务,更加步入正轨,公司全体员工将更加积极努力地工作,提高素质,培育队伍,提供更好的服务。
    青岛是一座美丽的城市,是2008年北京奥运会水上项目的举办地。
    山东朝日国际经济技术合作有限公司真诚地邀请您,来青岛访问,真诚地希望与您合作。
    特别代表,陈先生,QQ:1779642876 ;E-MAIL:1779642876@qq.com;我的Qzone:1779642876@qzone.qq.com ;
    QQ: 1779642876; E-MAIL: 1779642876@qq.com; my Qzone: and 1779642876@qzone.qq.com;

    Chinese companies are looking to participate in the Libyan reconstruction, expand and deepen economic and trade cooperation, February 4, 2012, from the October 23 last year, the Libyan regime change so far, has been more than three months, during which the Libyan security situation sometimes turbulent, on the whole in the forward direction of stability and development. Oil production is guaranteed under the premise of other construction projects in Libya, and foreign economic and trade exchanges will gradually in an orderly manner.

    By mutual agreement between China and Libya, the Commerce Department will be dispatched a task force in 4 to 8 February, went to Libya access, preservation of China’s assets in Libya and exchange of views with the Libyan side to participate in post-war reconstruction, field trips and understanding of the project by loss situation. It is understood that the Chinese enterprises in Libya to undertake, is basically a housing, railways, telecommunications and other livelihood projects. Earlier, Libya has said: welcome to China to participate in Libya reconstruction. China: willing to support Chinese companies to play to their advantage to participate in the reconstruction of Libya, and further expand and deepen China-Libya bilateral economic and trade cooperation. Chinese-funded enterprises in Libya, is currently in a state of what?
    Chinese Embassy in Libya and some business representatives.

    Chinese Embassy in Libya, business at the statistics, in the Libyan-funded organizations in the industry of communications class, Huawei and ZTE, two companies have been resumed; the architectural industry, there is no business to resume operations, China Communications Construction Company Limited Beijing macro Fujian Engineering Group personnel have returned to Libya, the preparatory work for the market to recover; China Construction Group’s mission has been repeatedly return to Libya to study. Beijing macro assessment of Fujian Industry Group believes that the situation in Libya remained chaotic and locals to discuss events such as to compensation and looting of property, have occurred; Libyan government authorities have yet to restart negotiations with Chinese companies to return to work, therefore, temporarily unable to return to work. China Construction Group feedback in the eastern city of Benghazi, the principal activities of the company in the east part of the site, adverse impacts by the war, some facilities were destroyed.

    On the construction market in Libya, Turkey’s small repair team to return to work. All large construction projects have stalled, the Libyan side labor and project contracts have been signed with Egypt, Turkey and other countries. Currently, the problems encountered by the Chinese-funded companies in Libya, the main aspects: first, the local security situation is not stable enough, too many folk diaspora of firearms, it is difficult to protect the safety of construction workers; Second, the new government there is no organically police force and army, the whole country, in fact, still continued to the Houkazhafei period of anarchy; Third, at present, the Libyan government, still there are some people on China’s position in support of Libya holds prejudice, can not use the strategic vision to understand the intentions of the Chinese government publicly reported, did not accurately reflect the Libyan national reconstruction process, for their help. Therefore, further to dispel misunderstanding, strengthen exchanges will be a necessary precondition for both sides to promote economic and trade exchanges.

    After the war, Libya, mainly to the oil industry as part of its economic pillars, undone the case, the country’s first guarantee the recovery of the oil industry chain. Currently, only, only oil-related industries, bidding in active operation, and a lot of new construction and maintenance projects in the move. Libya’s future economic development model, may follow the pattern of Dubai, especially in the Benghazi region, the slogan of the locals, is to Benghazi into the next one in Dubai.

    China Communications Construction Company Limited, before the war in Libya, a total of five projects, namely, two sets of 5000 housing project in Benghazi, Misurata, and two in Misurata, one in Baini Wo The lied municipal projects, is one of the relatively large size of the project in Libya. Before the war, the number of Chinese construction workers in Libya, reaching 5,000 people after the occurrence of the war, one-time evacuation. October 18, 2011, part of the company’s return to Libya, and re-work. According to the company’s project manager Xu Jieshao war period, the company’s most machinery and equipment and materials, are left to local employees, the project owner, as well as some local tribal elders custody, from the subsequent inventory, compared to the custody of such property Well, had not been seriously damaged, even after a fierce war of 拜尼沃利德, and Misurata, the protection of the property, very optimistic. Previous wage arrears and other issues left over in a few months of this working group in place has been properly addressed.

    At present, it should focus on promoting the Libyan government to open negotiations with Chinese companies to return to work. Libya change in the situation based on the European and American countries led by France to promote the establishment of the Transitional Government, the central figure of its political, European and American countries very grateful, as France, the United States, Italy, Turkey, Tunisia and other high-level visit to Libya, Libya The transitional government intends to follow the trend of pro-European and American routes, more and more obvious. In addition, a member of the Transitional Government of Libya, most of Europe and the United States experience of studying. At present, a large number of organizations and enterprises of the French trade delegation, the Turkish construction company, the Italian oil company in Libya, and actively promote economic and trade activities, has made some progress. Recently, the Libyan official announced that Turkish companies in Libya, to provide $ 400 million in war reparations payments, frequent contacts with the Turkish leadership and Libya, has a close relationship, Chinese companies are on the sidelines, the hope that the Chinese Government can help resolve the remaining, to promote the resumption of work negotiated and mutually further the trade.

    Referred to future development in the war, CCCG and other Chinese companies must be able to get more international experience in building. The company, though more concerned about the return to work the issues of the negotiations, began to consider whether the next phase of training courses in the local implementation of the merit system, in order to improve the proportion of local employees in the construction personnel and the recruitment of third country workers.
    The future prospects of the Libyan market is optimistic, and hope that China and Libya and China to strengthen ties in several levels of government and enterprises, and closer communication, common to Libya’s national reconstruction efforts.

    Chinese Ministry of Commerce Working Group, will be 4 to 8 February, went to Libya to inspect

    By China and Libya sides repeated consultations, the Working Group, led by the Ministry of Commerce, Foreign Investment and Economic Cooperation Department of the Secretary, on February 4 -8, went to visit Libya, on the preservation of assets in Libya, and participation post-war reconstruction and the benefit side exchange of views at the same time, field trips and understanding of the project damage. The group decided to send in October last year, Libya delay in the domestic situation to make the trip this year.

    Working Group from the Ministry of Commerce, Foreign Investment and Economic Cooperation Division, International Contractors Association, the China State Construction Engineering Corporation, China Power Construction Group Co., Ltd., China Gezhouba Group Corporation, China Communications Construction Group Corporation, Beijing Construction Engineering Group, Huawei, ZTE Corporation, the officers concerned.

    Libya said: I hope that Chinese companies as soon as possible to return to Libya to participate in the redevelopment
    Tripoli, December 22, Foreign Minister of the transitional government of Libya, Ashur Ben Ha’il said that the transitional government is currently verification, including the entry of China and other countries in the project contract, hopes that Chinese companies return to Libya as soon as possible to participate in the redevelopment, welcome The majority of Chinese enterprises as soon as possible to return to Libya.

    Ha’il the day in the capital, Tripoli, met with Chinese Ambassador to Libya, Ambassador Wang said that the Libyan Government attaches great importance to China’s role in international affairs, economic and trade cooperation with China and political exchanges, enhance mutual understanding. The transitional government is willing to help Chinese companies working in Libya to give convenient.

    Asahi, Shandong, China International Economic and Technical Cooperation Co., Ltd. was established in 2004, the registered capital of 5 million yuan, the main business scope is as follows: assignments trainees operations; abroad; to provide overseas employment information, advisory, intermediary services; accept commissioned by the foreign employer Recommended recruiters; exit pre-service training for overseas employment; handle the exit of the required passport, visa, notarization materials, physical examination, vaccinations and other procedures and documents to assist the overseas employment; to carry out all kinds of goods import and export business.
    In recent years, the spirit of “sincerity, integrity, mutual benefit and win-win” spirit of cooperation, the company has met with more combinations and institutions in Japan, Singapore established a long-term relationship, have been dispatched to work sewing, electronic engineering, construction workers, carpenters, bricklayers , machining workers, welders, aquaculture workers and plantation workers, and other types of expatriates hundreds of widely acclaimed by the recipient. Has a stable customer base, divisions in the country, the development of dozens of close co-operation with overseas training base has a number of expatriates.
    With the continuous development of business, the company has to apply for the qualification abroad, at present, we mainly apply to the UK, Australia, Japan, Singapore and other countries studying business, as well as Australian immigration visa [495] and [457] visa.
    Asahi International has been in the management of expatriates, and accumulated some experience and developed a series of related rules and regulations to ensure that expatriates abroad to law-abiding, and trustworthy;
    July 26, 2005, Shandong Asahi International Economic and Technical Cooperation Co., Ltd., with its economic and social benefits, access to outside employment qualification issued by the Ministry of Labor and Social Security of the People’s Republic of China;
    The original approval Number: BMA outside the quasi-word [2005] No. 399;
    Approval Number: LT370220090009 now, and, to be published on the website of the Chinese Ministry of Commerce (http://www.mofcom.gov.cn/).
    To obtain the qualification of the Commerce Department, the company’s various businesses, and more on the right track, all employees of the company will be more active and work hard, improve quality, training team to provide better service.
    Qingdao is a beautiful city, is the host of the 2008 Beijing Olympics water project.
    Asahi International Economic and Technical Cooperation Co., Ltd. sincerely invite you to visit to Qingdao, and sincerely hope to cooperate with you.
    Special Representative, Mr. Chen, QQ: 1,779,642,876; E-MAIL: 1779642876@qq.com; my Qzone: and 1779642876@qzone.qq.com;
    QQ: 1779642876; E-MAIL: 1779642876@qq.com; my Qzone: and 1779642876@qzone.qq.com;

    الشركات الصينية تتطلع للمشاركة في اعادة اعمار ليبيا وتوسيع وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري، 4 فبراير 2012، عن 23 عاما في أكتوبر الماضي، وتغيير النظام الليبي حتى الآن، وكان أكثر من ثلاثة أشهر، وخلالها الوضع الأمني ​​الليبي المضطربة في بعض الأحيان، على وجه العموم في الاتجاه إلى الأمام من الاستقرار والتنمية. ويضمن إنتاج النفط في إطار فرضية من مشاريع البناء الأخرى في ليبيا، والأجنبية التبادلات الاقتصادية والتجارية سوف تدريجيا على نحو منظم.

    عن طريق الاتفاق المتبادل بين الصين وليبيا، وسوف ترسل وزارة التجارة قوة مهمة في 4-8 فبراير، وذهب إلى وصول ليبيا، والمحافظة على الأصول الصينية في ليبيا وتبادل وجهات النظر مع الجانب الليبي للمشاركة في رحلة إعادة الإعمار بعد الحرب الميدانية، وفهم من هذا المشروع من قبل فقدان الوضع. من المفهوم أن الشركات الصينية في ليبيا للقيام، هو في الأساس الإسكان والسكك الحديدية والاتصالات السلكية واللاسلكية وغيرها من مشاريع كسب العيش. في وقت سابق، وقالت ليبيا: مرحبا بكم في الصين للمشاركة في اعادة اعمار ليبيا. الصين: على استعداد لدعم الشركات الصينية للعب لصالحها في المشاركة في اعادة اعمار ليبيا، وتوسيع وتعميق الثنائية بين الصين وليبيا التعاون الاقتصادي والتجاري. الشركات ذات التمويل الصيني في ليبيا، ويعمل حاليا في دولة ما؟
    سفارة جمهورية الصين الشعبية في ليبيا وبعض ممثلي قطاع الأعمال.

    سفارة جمهورية الصين الشعبية في ليبيا، والأعمال التجارية في الإحصاءات، في المنظمات ذات التمويل الليبي في هذه الصناعة من فئة الاتصالات، وشركة هواوي وشركة ZTE، فقد تم استئناف اثنين من الشركات، وصناعة المعمارية، وليس هناك عمل لاستئناف العمليات، والصين شركة البناء للاتصالات المحدودة وقد عادت بكين الماكرو مجموعة الهندسة أفراد فوجيان الى ليبيا، والعمل التحضيري للسوق لاسترداد؛ بعثة الصين مجموعة البناء وتمت العودة مرارا الى ليبيا للدراسة. بكين الكلي تقييم مجموعة الصناعة فوجيان ويعتقد أن الوضع في ليبيا لا تزال تشوبها الفوضى والسكان المحليين لمناقشة الأحداث مثل الحصول على تعويض ونهب الممتلكات، وقعت و؛ سلطات الحكومة الليبية لديها حتى الآن لاستئناف المفاوضات مع الشركات الصينية للعودة إلى العمل، لذلك، غير قادر مؤقتا على العودة إلى العمل. ردود فعل الصين مجموعة البناء في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، والأنشطة الرئيسية للشركة في الجزء الشرقي من الموقع، والآثار السلبية من جراء الحرب، ودمرت بعض المنشآت.

    في سوق البناء في ليبيا، وفريق في تركيا لاصلاح الصغيرة للعودة إلى العمل. جميع مشاريع البناء الكبرى تعثرت، قد وقعت على الجانب الليبي العمل ومشروع التعاقد مع مصر وتركيا وبلدان أخرى. حاليا، فإن المشاكل التي تواجهها الشركات ذات التمويل الصينى فى ليبيا، في جوانب رئيسية هي: أولا، الوضع الأمني ​​المحلي ليست مستقرة بما فيه الكفاية، عدد كبير جدا من الشتات قوم من الأسلحة النارية، فإنه من الصعب الحفاظ على سلامة عمال البناء، وثانيا، ان الحكومة الجديدة لا عضويا قوات الشرطة والجيش، والبلاد كلها، في الواقع، مازالت مستمرة لفترة Houkazhafei من الفوضى، وثالثا، في الوقت الحالي، الحكومة الليبية، لا يزال هناك بعض الناس على موقف الصين في دعم وتملك ليبيا التحامل، لا يمكن استخدام الرؤية الاستراتيجية لفهم نوايا الحكومة الصينية تقارير علنية، لم تعكس بدقة الليبي عملية إعادة البناء الوطني، لما قدموه من مساعدة. لذلك، لتبديد سوء الفهم أيضا، وتعزيز التبادلات وسوف يكون هذا الهدف شرطا ضروريا لكلا الجانبين لتعزيز التبادلات الاقتصادية والتجارية.

    بعد الحرب، ليبيا، وذلك أساسا لصناعة النفط كجزء من ركائزه الاقتصادية، والتراجع عن هذه القضية، ضمانا للبلاد لأول مرة انتعاش النفط سلسلة الصناعة. حاليا، فقط، فقط النفط والصناعات ذات الصلة، وتقديم العروض في عملية نشطة، والكثير من البناء الجديد ومشاريع الصيانة في هذه الخطوة. ليبيا في المستقبل نموذج التنمية الاقتصادية، قد تحذو حذو دبي، خصوصا في منطقة بنغازي، تحت شعار من السكان المحليين، إلى بنغازي في واحد القادم في دبي.

    الصين شركة البناء للاتصالات المحدودة، قبل الحرب في ليبيا، ما مجموعه خمسة مشاريع، وهما مجموعتان من مشروع الاسكان 5000 في بنغازي، مصراتة، واثنين في مصراتة، واحدة في وو بعيني المشاريع البلدية كذب، هي واحدة من الحجم الكبير نسبيا للمشروع في ليبيا. قبل الحرب، وعدد من عمال البناء الصينيين في ليبيا، حيث بلغ 5000 شخصا بعد وقوع الحرب، لمرة واحدة الاجلاء. 18 أكتوبر 2011، جزء من عودة الشركة إلى ليبيا، وإعادة العمل. وفقا لفترة الشركة مشروع شو مدير حرب Jieshao، يتم ترك آلات معظم الشركة والمعدات والمواد، إلى الموظفين المحليين، صاحب المشروع، فضلا عن بعض المحليين حضانة شيوخ القبائل، من المخزون لاحق، بالمقارنة إلى عهدة تلك الممتلكات حسنا، لم أضرار بالغة، وحتى بعد حرب شرسة من 拜尼沃利德، ومصراته، وحماية الممتلكات، ومتفائل جدا. وقد تم التأخر في دفع الأجور السابقة وغيرها من القضايا التى خلفها في غضون أشهر قليلة من هذا الفريق العامل في مكان معالجتها بشكل صحيح.

    في الوقت الحاضر، ينبغي أن تركز على تشجيع الحكومة الليبية لفتح مفاوضات مع الشركات الصينية على العودة إلى العمل. ليبيا تغيير في الوضع استنادا إلى الدول الأوروبية والأمريكية التي تقودها فرنسا لتشجيع إنشاء الحكومة الانتقالية، الشخصية المركزية في البلدان وجوهها السياسية والأوروبية والأميركية في غاية الامتنان، وفرنسا، والولايات المتحدة، ايطاليا، تركيا، تونس وغيرها من زيارة رفيعة المستوى إلى ليبيا، ليبيا الحكومة الانتقالية تعتزم اتباع الاتجاه من الطرق المؤيدة لأوروبا والولايات المتحدة، أكثر وأكثر وضوحا. وبالإضافة إلى ذلك، عضوا في الحكومة الانتقالية في ليبيا، ومعظم أوروبا وتجربة الولايات المتحدة للدراسة. في الوقت الحاضر، جعلت عددا كبيرا من المنظمات والمؤسسات من الوفد التجاري الفرنسي، وشركة البناء التركية، وشركة النفط الايطالية في ليبيا، والعمل بنشاط على تعزيز النشاطات الاقتصادية والتجارية، وبعض التقدم. في الآونة الأخيرة، ومسؤول ليبي اعلن ان الشركات التركية في ليبيا، لتوفير 400 مليون دولار في مدفوعات تعويضات الحرب، اتصالات متكررة مع القيادة التركية، وليبيا، ولها علاقة وثيقة، الشركات الصينية على هامش، عن أمله في أن يمكن للحكومة الصينية مساعدة في حل ما تبقى، لتشجيع استئناف العمل للتفاوض، وكذلك متبادل للتجارة.

    وأشار إلى التطور المستقبلي في الحرب، ويجب أن CCCG وشركات صينية أخرى تكون قادرة على الحصول على المزيد من الخبرة الدولية في المبنى. الشركة، على الرغم من أكثر قلقا إزاء العودة إلى العمل في قضايا المفاوضات، وبدأت النظر في ما إذا كانت المرحلة المقبلة من الدورات التدريبية في التنفيذ المحلي للنظام الجدارة، من أجل تحسين نسبة الموظفين المحليين في موظفي البناء وتوظيف العمال بلد ثالث.
    الآفاق المستقبلية للسوق الليبي هو متفائل، ونأمل أن الصين وليبيا والصين لتعزيز العلاقات في عدة مستويات من الحكومة والمؤسسات، وتوثيق الاتصالات والمشتركة لجهود ليبيا في إعادة البناء الوطني.

    ذهبت وزارة الخارجية الصينية الفريق العامل التجارة، سوف يكون 04 حتي 08 فبراير، إلى ليبيا لتفقد

    مشاورات الصين والجانبين ليبيا المتكررة، وذهب الفريق العامل، بقيادة وزارة التجارة والاستثمار الأجنبي ودائرة التنمية الاقتصادية في التعاون للأمين، في 4 فبراير -8، لزيارة ليبيا، على الحفاظ على الأصول في ليبيا، والمشاركة في مرحلة ما بعد الحرب إعادة الإعمار والجانب صالح تبادل وجهات النظر في الوقت نفسه، والرحلات الميدانية والفهم لتلف المشروع. المجموعة قررت ارسال في أكتوبر من العام الماضي، ليبيا تأخير في الوضع الداخلي للقيام بالرحلة هذا العام.

    مجموعة العمل من وزارة التجارة والاستثمارات الأجنبية والاقتصادية شعبة التعاون الدولي ونقابة المقاولين، وبناء دولة الصين شركة هندسة، الصين قوة البناء المجموعة المحدودة، الصين Gezhouba شركة مجموعة، الصين الاتصالات والانشاءات وشركة مجموعة، بكين هندسة البناء المجموعة، هواوي، شركة ZTE، والضباط المعنيين.

    وقالت ليبيا: آمل أن الشركات الصينية في أقرب وقت ممكن للعودة إلى ليبيا للمشاركة في إعادة البناء
    طرابلس، 22 ديسمبر، قال عاشور بن حائل وزير الخارجية في الحكومة الانتقالية في ليبيا، أن الحكومة الانتقالية في الوقت الراهن التحقق، بما في ذلك دخول الصين ودول أخرى في عقد المشروع، وتأمل في أن الشركات الصينية العودة إلى ليبيا في أقرب وقت ممكن للمشاركة في إعادة البناء، ترحيب غالبية الشركات الصينية في أقرب وقت ممكن للعودة إلى ليبيا.

    وقال السفير وانغ حائل اليوم في العاصمة طرابلس، واجتمع مع السفير الصيني لدى ليبيا، أن الحكومة الليبية تعلق أهمية كبيرة على دور الصين فى الشؤون الدولية، والتعاون الاقتصادى والتجارى مع الصين والتبادلات السياسية وتعزيز التفاهم المتبادل. الحكومة الانتقالية مستعدة لمساعدة الشركات الصينية العاملة في ليبيا لإعطاء مريحة.

    تأسست اساهي، وشاندونغ، الصين الدولية التعاون الاقتصادي والتقني المحدودة، في عام 2004، ورأس المال المسجل من 5 ملايين يوان، ونطاق الأعمال الرئيسية على النحو التالي: مهام المتدربين العمليات، في الخارج، وتوفير الخارج معلومات التوظيف والخدمات الاستشارية وخدمات الوساطة؛ تقبل بتكليف من صاحب العمل الأجنبي التوظيف الموصى بها؛ خروج التدريب قبل الخدمة للعمل في الخارج؛ التعامل مع الخروج من جواز السفر المطلوبة، وتأشيرة، ومواد التوثيق، والفحص البدني، واللقاحات وغيرها من الإجراءات والوثائق لمساعدة العمالة في الخارج، لتنفيذ جميع أنواع استيراد السلع والتصدير.
    أنشأت سنغافورة في السنوات الأخيرة، وبروح “الاخلاص، والمنفعة، والنزاهة المتبادلة والفوز” بروح من التعاون، وكانت الشركة قد اجتمع مع أكثر المجموعات والمؤسسات في اليابان، وهي علاقة طويلة الأمد، ولقد تم إرسال للعمل الخياطة، الهندسة الالكترونية، وعمال البناء والنجارين والبنائين والعاملين في تصنيع الآلات، واللحام وتربية الأحياء المائية العمال وعمال المزارع، وأنواع أخرى من مئات المغتربين من المشهود لهم على نطاق واسع من قبل المستلم. لديها قاعدة عملاء مستقرة، والانقسامات في البلاد، ووضع العشرات من التعاون الوثيق مع قاعدة التدريب في الخارج لديها عدد من المغتربين.
    مع التطور المستمر لرجال الأعمال، فإن الشركة لديها لتقديم طلب للتأهيل في الخارج، في الوقت الحاضر، ونحن نطبق في المقام الأول إلى المملكة المتحدة واستراليا واليابان وسنغافورة وغيرها من البلدان دراسة الأعمال، فضلا عن استراليا تأشيرة الهجرة [495] و [457]. تأشيرة
    وكان اساهي الدولية في إدارة الوافدين، وبعض الخبرة المتراكمة، ووضع سلسلة من القواعد واللوائح ذات الصلة للتأكد من أن المغتربين في الخارج إلى يحترمون القانون، وجديرة بالثقة؛
    26 يوليو 2005، وشاندونغ اساهي الدولية الاقتصادية والتقنية شركة التعاون، المحدودة، مع فوائدها الاقتصادية والاجتماعية، والحصول على المؤهلات العمل خارج صادر عن وزارة العمل والضمان الاجتماعي لجمهورية الصين الشعبية؛
    رقم موافقة الأصلي: المؤسسة خارج الكلمة شبه [2005] رقم 399؛
    عدد موافقة: LT370220090009 الآن، والتي ستنشر على موقع وزارة التجارة الصينية (http://www.mofcom.gov.cn/).
    للحصول على المؤهل من وزارة التجارة، والأعمال التجارية للشركة مختلفة، وأكثر من ذلك على الطريق الصحيح، وجميع العاملين في الشركة أن تكون أكثر نشاطا والعمل الجاد، وتحسين جودة تدريب الفريق، لتوفير خدمة أفضل.
    تشينغداو هي مدينة جميلة، هو المضيف للمشروع المياه في بكين عام 2008 دورة الالعاب الاولمبية.
    اساهي الدولية التعاون الاقتصادي والتقني المحدودة، ندعوك لزيارة لمدينة تشينغداو، ونأمل مخلصين للتعاون معكم.
    الممثل الخاص، والسيد تشين، QQ: 1779642876، البريد الإلكتروني: 1779642876@qq.com؛ Qzone لي: و1779642876@qzone.qq.com؛
    QQ: 1779642876، البريد الإلكتروني: 1779642876@qq.com؛ Qzone لي: و1779642876@qzone.qq.com؛

评论已关闭。